Lina khalefih
علاج الأطفال

مرحلة الطفولة :

إن هذه الفئة العمرية الحساسة والتي يتحدد فيها العديد من الصفات والميزات الهامة في الشخصية والتي تتكون فيها الكثير من مكونات الذات الأساسية كالإحساس بالأمان والتقدير والثقة بالنفس والثبات في الشخصية ,وقد ترسب في أعماق النفس العديد من المشاكل والإضطرابات لذا يجب علينا التعامل مع هذه الفئة بأساليب واستراتيجيات مدروسة حتى نتفادى الوقوع في المشاكل والاضطرابات النفسية ونستطيع وأطفالنا الوصول الى التأقلم والأتزان النفسي المطلوب ونلاحظ إن هذه الفئة تعاني أكثر من الكبار من التعرض للمشاكل والضغوط النفسية وذلك لقلة خبراتهم في مواجهة هذه الضغوط والتغلب عليها ومن حسن الحظ إن قسم كبير من هذه الضغوط يمكن أن تكون طبيعية بل هي ضرورية للنمو النفسي والنضوج عند الأطفال ولا ننسى أن الدعم المقدم من قبل الوالدين والأخوة يساعد الأطفال كثيرآ في مواجهة هذه الضغوط والأستجابة النفسية السليمة لهذه المواقف

 

ولكن ماذا يحدث في حالة تعرض الأطفال للضغوط الحادة أو المزمنة ؟

إن الضغوط الحادة والمزمنة لدى الأطفال يمكن أن تؤدي الى آثار صحية سلبية قصيرة المدى وبعيدة المدى, إذ يمكن أن تؤدي إلى تعطيل النمو العقلي ويمكن أن تصل أيضا إلى الأعصاب والجهاز المناعي عند الأطفال, وإضافة إلى ذلك فإن الضغوط عند الأطفال يمكن أن تؤدي إلى مشكلات في صحتهم النفسية والجسمية مثل الإكتئاب وأضطرابات الأكل وأمراض القلب والسرطان وأمراض مزمنة اخرى .

  1. ما هي طبيعة المشاكل أو الضغوط النفسية التي ممكن أن يتعرض لها الأطفال ؟

إن أهم مصادر الضغوط النفسية عند الأطفال تتمثل في العلاقات السيئة بين الوالدين والتفكك الأسرية والخلافات الوالدية وعدم إستقرار الجو الأسري والطلاق أو وفاة أحد الوالدين وتفضيل الوالدين طفلآ على أخر وكذلك إهمال الطفل أو رفضه أو نبذه وعدم إشباع حاجاته أو النقص في رعايته وأسلوب الرعاية الوالدية العنيفة والفقر وضيق المسكن وقد تشكل المدرسة والرفاق في بعض الأحيان مصدرآ للضغوط النفسية على الطفل وذلك بأشكال كثيرة سواء من حيث المناهج أو من حيث أساليب التعامل مع الطفل اوغير ذلك.

 

 

كيف نميز الطفل الذي يعاني ضغوطآ نفسية ؟ أو مشاكل قد تؤثر على الصحة النفسية ؟

 

تظهر أعراض عديدة على الطفل الذي يعاني الضغوط النفسية منها :

  • بعض الإضطرابات النفسية : مثل الخوف والقلق والإكتئاب والفزع ,والشعور بالنقص والغيرة والحقد والخجل والإستغراق في أحلام اليقظة ,والشعور بالذنب والخوف من المدرسة.
  • الإضطرابات الجسمية : مثل فقدان الشهية والإضطرابات المعوية وإضطرابات الإخراج والتبول اللاإرادي وإضطرابات الحواس وإضطرابات الوظائف الحركية وإضطرابات الكلام والتلعثم والثأثأة واصابته بالنزعات العصبيية مثل قضم الأظافر ومص الإصبع واللزمات الحركية .
  • إضطرابات النوم المختلفة : مثل المشي أثناء النوم والبكاء قبل النوم أو أثناء النوم ومص الأصابع أثناء النوم وكثرة النوم والأحلام المزعجة والمخاوف الليلية وصك الأسنان أثناء النوم .
  • إنحرافات سلوكية : مثل الكذب والسرقة والإنحرافات الجنسية .
  • التأخر الدراسي: وهو من أهم أثار الضغوط النفسية على الطفل , وقد يكون تأخر دراسي خاص في مادة دراسية معينة .





share this page:

© 2015 Developed by Blue Ray for Web Solutions. All rights reserved